بشرى سارة من الجوازات السعودية لجميع المرحلين الذين يرغبون بالعودة إلى المملكة مرة أخرى

الجوازات السعودية تزف بشرى سارة لجميع المرحلين وتسمح بعودتهم إلى المملكة بعد تحقيق هذا الشرط البسيط،حيث كان يعتقد الوافدين الذين تم ترحيلهم من المملكة العربية السعودية أنه لا يمكنهم العودة إلى أراضيها مرة أخرى، ولكن المديرية العامة للجوازات في المملكة أتت لتكسر هذا الاعتقاد. ففي تفاصيل دقيقة كشفت عنها المديرية على منصة تويتر، أوضحت أن هناك استثناء واحدًا فقط يسمح للوافد المطرود العودة إلى المملكة، وذلك في حال قرر القيام بأداء مناسك الحج أو العمرة كما أن طرح هذا الاستثناء يأتي ليوضح النظرة الشاملة للمملكة حيث تفتح أبوابها أمام من يرغب في زيارة البيت الحرام، حتى وإن كان قد ارتكب مخالفات في الماضي.

سبب ترحيل الوافدين

اقراء ايضاً :
من: اليمن الآن

وزارة العمل السعودية، في محاولة لتوضيح الصورة بشكل أكبر، استعرضت أبرز الحالات التي قد يتم بسببها ترحيل الوافدين. من بين هذه الحالات، تأخر الوافد عن المغادرة بعد انتهاء تأشيرة الدخول التي تم منحها له. هذا بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتم القبض عليهم أثناء محاولتهم الدخول إلى المملكة بطرق غير قانونية ولكن القضية لا تتوقف عند هذا الحد! فهناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المقيمين الذين يقدمون المساعدة للأشخاص في محاولاتهم للدخول بطرق غير شرعية، سواء كان ذلك عن طريق توفير فرص عمل، أو مأوى أو حتى وسائل نقل.

القوانين والاستثناءات

تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول التي تمتاز بقوانينها الواضحة والدقيقة، ومع ذلك، فهي تظل متسامحة في بعض الأحيان، مُقدرة لحق الإنسان في أداء مناسكه الدينية. وهكذا، يأتي استثناء عودة الوافدين المطرودين في إطار الحج والعمرة كمظهر من مظاهر الرحمة والتسامح التي تجسدت في سياسات المملكة وكما يقول المثل: “في التفاصيل تكمن الجمال”، وهذه التفاصيل هي التي تحدد طابع كل دولة وتحدد مدى تقديرها واحترامها للإنسان، سواء كان مواطنًا أو وافدًا.

متعلقات